Archive for the ‘سبحان الله’ Category

دعوة … للتفكير بإيجابية

يناير 20, 2011

أترككم مع هذا العرض : لنفكر بايجابية

أختى الحبيبة … أى نوع من الحمام أنت؟!!!

أكتوبر 7, 2010

هناك  تشابه عجيب .. بين البنات وبين الحمام .

كلهن مخلوق ضعيف البنية .. جميل المنظر بصفة عامة .. … ناعم الملمس .. حنون لأقصى حد .. يألف سريعا ..يأوي لعشه دوما.. وكما أن الحمام أنواع .. فالبنات أنواع…

الحمام الهزاز:

يعجب الناظر إليه .. الغاية منه هي المتعة بالنظر فقط …هو حمام لا يستخدم إلا للهو فقط..لا ينفع للأكل .. ولا للتكاثر .. وقد يصطاده أي عابث .. ولكن إن مـرت السنين يشيخ ويهرم .. ثم يعجز عن الرقص أو الاهتزاز .. وحينها لا يساوي ثمن طعامه..
هناك فتيات مثل هذا النوع من الحمام .. للتسلية فقط ..للمكالمات .. أو المقابلات .. أو حتى المراسلات .. ولكنها لاتصلح… ( للزواج ) .. لا تصلح لحياة جادة أو كريمة .. تفقد قيمتها خلال فترة .. بعد أن ظنت أنها محط اهتمام الجميع .. فتهوي بها ظنونها وأوهامها وينتهي بها الحال تعيسة وحيدة .. حتى ولو كانت وسط الآف الحمام..

الحمام اللاحم:

(more…)

الفرق بيننا وبينهم نقطة.

سبتمبر 30, 2010

الفرق بيننا وبينهم نقطة …من روائع الشيخ عائض القرنى

هم الغرب ونحن العرب ، هم يتفاهمون بالحوار ونحن بالخوار ، هم يعيشون مع بعضهم البعض في حالة تحالف ونحن في تخالف ، هم يتواصلون بالمحابرات ونحن بالمخابرات ، عندهم المواطن100% مزبوط وعندنا100% مربوط ، عندهم المواطن وصل الحصانة وعندنا لا زال في الحضانة ، عندهم إذا أخطأ المسئول يصاب بالإحراج وعندنا يبدأ بالإخراج ، عندهم يهتم الحكام باستقلال شعوبهم وعندنا باستغلال شعوبهم ، المستقبل لأبنائهم غناء ولأبنائنا عناء ، هم يصنعون الدبابة ونحن نخاف من ذبابه ، هم يتفاخرون بالمعرفة ونحن نتفاخر بالمغرفة ، هم صاروا شعب الله المختار ونحن لا زلنا شعب الله المحتار .

عشرة أشياء ضائعة لا ينتفع بها

سبتمبر 23, 2010

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .

عشرة أشياء ضائعة لا ينتفع بها

1 ـ علم لا يُعمل به :

أيها الأخوة الكرام ، مع فائدة قيّمة من كتاب ابن القيم الفوائد ، هذه الفائدة عنوانها عشرة أشياء ضائعة لا ينتفع بها ، أي تاجر حينما يستورد صفقة ، ويجهد جهداً كبيراً في بيعها ، وفي المحصلة لم يربح بها شيئاً ، يتألم أشد الألم ، لأنه جهد ضائع ، ومال لم ينتفع به، والخسارة مؤلمة جداً ، وقبل : الخسارة أن يضيع وقتك سدى ، أن يضيع جهدك سدى ، لذلك ابن القيم رحمه الله تعالى يقول : عشرة أشياء ضائعة لا ينتفع بها : أولها علم لا يعمل به.

العلم ما انتفعت به و إذا لم تنتفع به لا قيمة له ، مرة وقع تحت يدي كتاب صُدّر بأربعة أدعية مؤثرة جداً ، الدعاء الأول يقول : ” اللهم إني أعوذ بك أن يكون أحد أسعد بما علمتني مني “.

أي أنت تتعلم ، تتعب ، تبذل جهداً ، تشرح ، توضح ، تحلل ، لكنك لم تطبق هذا العلم ، يأتي إنسان لا تعب ولا اجتهد ، سمع الحديث فقنع به ، طبقه ، قطف كل ثماره ، مصيبة كبيرة جداً ، اللهم إني أعوذ بك أن يكون أحد أسعد بما علمتني مني ، لذلك العلم الذي لا يعمل به جهد ضائع .

2 ـ عمل لا إخلاص فيه و لا اقتداء :

شيء آخر : وعمل لا إخلاص فيه ولا اقتداء ، إنسان صلى في الصف الأول في صلاة الفجر أربعين عاماً ، في أحد الأيام غلبته نفسه فتغيب عن الصلاة فقال : ماذا يقول الناس عني هذا اليوم ؟ معنى هذا أنك في الأربعين عاماً فعلت هذا من أجل أن تنتزع إعجاب الناس ، العمل بلا إخلاص لا قيمة له ، عمل ضائع :(( إِنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى )) .[ أخرجه البخاري عن عمر بن الخطاب ]

(more…)