Archive for the ‘البنات الصالحات’ Category

الزوجة طبيبة زوجها

فبراير 17, 2011

إن الزوجة مسؤولة إلى حد كبير عن إصلاح أخطاء زوجها بل وتحويله من إنسان منحرف  ضال إلى داعية يشتعل قلبه هماَ للإسلام فكم من زوج ارتفع إلى المعالى بدفع زوجته له؟ وكم من زوج يعبد الدنيا والشهوة انقلب على معبوده وصار عبدا لله وحده.

إن  الزوجة تستطيع أن تفعل الكثير الكثير تجاه زوجها سواء كان عاديا أو منحرفاَ. فكيف تؤدى الزوجة دورها؟ وماذا تفعل؟ ونحاول بإيجاز مد يد المساعدة إلى تلك الزوجة فى هذه النقاط التالية، حيث أن المهمة شاقة والطريق شائك…

(more…)

التسامح.. فريضة الأسرة الغائبة

ديسمبر 25, 2010

تحقيق: هبة عبد الحفيظ

الشد والجذب بات صورةً مألوفةً للحياة الزوجية خلال السنوات الماضية، وربما يكون للضغوط المادية والحياتية بشكلٍ عام الأثر الأكبر في تشكيل المشهد الأسري، إلا أن علماء النفس وخبراء الاجتماع يلفتون إلى أن غياب خلق التسامح داخل الأسرة قد يتشارك في المسئولية ويهدد استقرار الأسرة كلها.

 ولأهمية الموضوع استطلعنا آراء متزوجين ورد العلماء وسبل العلاج في التحقيق التالي:
رضوى السيد، مدرسة وأم لطفلين، تقول في بداية الزواج كانت الحياة تسير بهدوء وسعادة وبمرور الوقت وزيادة المسئوليات وضغط العمل ومتطلبات الأبناء أصبحتُ أنا وزوجي في عراك وعصبية في أغلب الأوقات وعلى أمور بسيطة مما أثر على البيت والأبناء.، 
فأخبرت صديقة لي في العمل، ونصحتني بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم “وخيرهما من يبدأ بالسلام”، وبالفعل بدأت بالسلام مع زوجي وحاولت أن أنسى كل ما حدث ولم يكن ذلك سهلاً إلا أني تذكرت كل حسنات زوجي فوجدت كفة الحسنات تزيد عن السيئات، وبدأت أغير طريقة تعاملي معه، في البداية لم يتغير إلا أني كنت أدفع بالحسنة السيئة إلى أن أصبح زوجي هادئ الطبع وبالفعل اختلفت حياتي بعد ذلك حتى أبنائي تحسن مستواهم الدراسي كثيرًا بعد ذلك.

 وتقول و. أ (مطلقة وأم لطفلين) كل من كان يراني أنا وزوجي في بداية زواجنا كان يتعجب من هذا الحب الكبير الذي يربط بيننا، ولكن ما حدث بعد ذلك كان أصعب من أن يتحمله أحد بالرغم من أني أحب زوجي إلا أن ما كان يفعله جعلني أفضل الحياة بعيدًا عنه بدلاً من أن أكون معه.

 البداية كانت بألفاظ جارحة وإهانات ثم تطور الأمر إلى الضرب أمام الأبناء وكانوا وقتها صغارًا جدًّا على هذا المشهد، وبدأت أنا في محاولات الثأر لكرامتي، ولكن ذلك لم يزده إلا قسوة وساءت الأمور بيننا كثيرًا فطلبت الطلاق، ووافق وحاليًا أنا في مشاكل معه على الشقة فهو يريدها، وأنا أريد أن أربي أبنائي فيها.،  وتضيف لو كنا نستطيع أن نغفر لبعضنا ونتسامح ما كان الأمر وصل لهذا السوء.

 محمد علي (مهندس وأب لثلاثة أطفال) يقول إن أكثر ما يغضب الزوج هو أن يرى زوجته منشغلة عنه بأمور أخرى فيراها تقصر في طلباته، أو في الحديث معه، واختلافها عن بداية الزواج فيتخد موقفًا متعنتًا تجاه عملها، أو خروجها بشكل عام.،  ويضيف: ويبدأ في انتقاد نظافة البيت أو مذاكرة الأبناء كل هذا ليس إلا محاولة منه كي يستعيد اهتمام زوجته هذه المحاولة قد تفهمها الزوجة خطأ مما يزيد المشاكل والخلافات بينهما ويرى أن الزوجة الذكية تقوم بكل شئون حياتها إلا أنها تشعر زوجها أنه الملك على عرش قلبها والرجل الحكيم هو الذي يسامح زوجته على التقصير البسيط في حقه.

 سيكولوجية التسامح : من جانبه، يوضح د. رشاد علي أستاذ علم النفس بكلية التربية جامعة الأزهر أن التسامح قيمة أخلاقية إسلامية حث عليها الإسلام لتكون سمة من سمات المسلم عندما يتعامل مع غيره وخصوصًا بين الأزواج، مؤكدًا أن التسامح يحافظ على الحياة الزوجية بل ويوطدها
ويخلف العديد من الآثار النفسية الصحية ومنها:

(more…)

أختاه .. كيف تكوني ربانية؟

نوفمبر 8, 2010

أ.د. صلاح الدين سلطان

أخواتنا في الله هن شقائق الرجال وموضع كرامتهم ،وينزلن منا منزلا حسنا ، نرى أنه لا يمكن أن نحلق في عالم اليوم إلا بهن في قلب الدعوة وصدرها كما كانت خديجة أسبق القوم جميعًا إلى الإسلام، وفاطمة أسلمت قبل أخيها عمر، وأم الفضل قبل زوجها العباس.

لذلك فإن الأخت الربانية تكون صوامة …قوامة ، رائدة… سابقة ، مكمن الأسرار ، تحمل هم أمتها ، واثقة … متواضعة ، صابرة … محتسبة ، للشهوات قاهرة … للطاعات مسرعة.

صوامة .. قوامة

نريدك بالليل قائمة وفي النهار صائمة، وفي المسجد دائمة، وفي البيت راعية، وفي حلق العلم حاضرة، وفي الخشية مشفقة، وفي البذل معطية، وفي الكلام تعبرين عن شفافية أخلاقك، وفي الذكر رطبة اللسان، وفي العفة مصونة طاهرة يصدق فيك قول الله تعالى:”مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارًا” (التحريم :5).

رائدة .. سابقة

نريدك في الدعوة مثل فاطمة بنت الخطاب تدعو أخاها عمر بن الخطاب فيسلم ، وأم شريك الأسدية تدعو نساء مكة سراً، ونسيبة بنت كعب تدعو نساء المدينة علانية، وأسماء بنت عميس تطالب النبي صلى الله عليه وسلم بحق النساء في حِلَق العلم وفي مجالس الذكر، نريدك مثل أم ســليم كان مهرها الإسلام، وكانت تعرف حق الزوج إذا غاب وإذا آب، فتسجى ولدها الذي مات وتتهيأ لزوجها، ثم تخفف وقع الموت عليه وهى المكلومة في فلذة كبدها.

(more…)

أختى الحبيبة … أى نوع من الحمام أنت؟!!!

أكتوبر 7, 2010

هناك  تشابه عجيب .. بين البنات وبين الحمام .

كلهن مخلوق ضعيف البنية .. جميل المنظر بصفة عامة .. … ناعم الملمس .. حنون لأقصى حد .. يألف سريعا ..يأوي لعشه دوما.. وكما أن الحمام أنواع .. فالبنات أنواع…

الحمام الهزاز:

يعجب الناظر إليه .. الغاية منه هي المتعة بالنظر فقط …هو حمام لا يستخدم إلا للهو فقط..لا ينفع للأكل .. ولا للتكاثر .. وقد يصطاده أي عابث .. ولكن إن مـرت السنين يشيخ ويهرم .. ثم يعجز عن الرقص أو الاهتزاز .. وحينها لا يساوي ثمن طعامه..
هناك فتيات مثل هذا النوع من الحمام .. للتسلية فقط ..للمكالمات .. أو المقابلات .. أو حتى المراسلات .. ولكنها لاتصلح… ( للزواج ) .. لا تصلح لحياة جادة أو كريمة .. تفقد قيمتها خلال فترة .. بعد أن ظنت أنها محط اهتمام الجميع .. فتهوي بها ظنونها وأوهامها وينتهي بها الحال تعيسة وحيدة .. حتى ولو كانت وسط الآف الحمام..

الحمام اللاحم:

(more…)

سلسلة البنات الصالحات(2) : نائلة زوجة عثمان بن عفان ( الوفية المؤثرة )

ديسمبر 29, 2009

1– بنت الفَرافِصة

الفرافصة هو اسم لأبى نائلة ، تلك البنت التى عاشت زهرة عمرها بالبادية ، قرب الكوفة ، يحكى الحافظ ابن عساكر فى تاريخ دمشق أن سعيد بن العاص الأموى كان أميرًا على الكوفة لعثمان ـ قد تزوج إمرأة من بنى كلب تدعى ( هند بنت الفرافصة ) فبلغ ذلك عثمان رضى الله عنه فكتب يقول : لسعيد وهو ذى العقل السديد :

( أما بعد فإنه قد بلغنى أنك تزوجت امرأة من كلب فأخبرنى عن حسبها وجمالها ) . فكتب إليه سعيد بأوجز لفظ : أما حسبها فإنها بنت الفرافصة , وأما جمالها فإنها بيضاء مديدة والسلام .

عندئذ كتب عثمان إلى سعيد : إن كان لها أخت فزوجنيها واستجاب سعيد وكان الفرافصة نصرانيا , فطلب من أخيها وكان مسلمًا , أن يكون وليها ، فحملها إلى عثمان أمير المؤمنين فى المدينة المنورة، وهكذا انتقلت بنت البادية إلى المدينة , وإلى الخليفة بالتحديد , بل إلى عثمان بن عفان .

فلما قدمت  عليه أعجب بها وبفصاحتها وحسن أدبها , وقد أثمر زواجهما بطفلة يقال لها مريم بنت عثمان كما فى عيون الأخبار , وأصبحت بنت الفرافصة أمًا لمريم ، تعيش فى كنف عثمان الذى مدحها كما أورد الزمحشرى بقوله : ما دخلت على امرأة أوفى عقلاً منها , ولا أحرى أن تغلبنى على عقلى .

(more…)

سلسلة البنات الصالحات : (1) بنات الأنبياء : فاطمة بنت محمد عليه السلام

ديسمبر 19, 2009

ستجدين فى هذا الموضوع:

1ـ بنت النور

2ـ  بنت تصنعها المحن :

3ـ عروس الثمان عشرة عامًا

4ـ كونى فاطمة: فى مشاركتها ، فى جهادها ، فى عفوها ، فى بركتها .

5ـ فاطمة واللحظات الأخيرة لأبيها صلى الله عليه وسلم

6ـ أفضل نساء أهل الجنة

7ـ تذكرى

همسة فاطمة

1ـ بنت النور

وُلدت فى بيت النور , فأبوها سيد خلق الله صلى الله عليه وسلم ، وأمها خديجة بنت خويلد سيدة نساء العالمين ، وقد جاء مولدها قبل النبوة بخمس سنين ، حيث كانت أصغر بنات النبى صلى الله عليه وسلم ، ففتحت عينيها على رسالة النبوة ، فأمها أول من آمن بأبيها نبيًا ورسولاً ، وكذلك أخوات فاطمة الطاهرات زينب ورقية وأم كلثوم .

(more…)