غطوا الإناء وأوكئوا السقاء


قال  صلى الله عليه وسلم : (( غطوا الإناء وأوكئوا السقاء , فإن في السنة ليلة ينزل فيها وباء , لا يمر بإناء ليس عليه غطاء , أو سقاء ليس عليه وكاء , إلا نزل فيه من ذلك الوباء)) رواه مسلم

يمكنك رؤية شرح الحديث للشيخ الشعرواى بالضغط على  صورته

وجاء فى رواية لابن حبان أيضا عن جابر “أغلق بابك واذكر اسم اللّه فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ، وأطفئ مصباحك واذكر اسم اللّه ، وأوك سقاءك واذكر اسم الله وخمر إناءك واذكر اسم الله ولو بعود تعرضه عليه ” .
وجاء فى رواية لمسلم وأحمد وأبى داود والترمذى عن جابر أيضا ، “أغلقوا أبوابكم وخمروا آنيتكم وأطفئوا سرجكم وأوكئوا أسقيتكم ، فإن الشيطان لا يفتح بابا مغلقا ولا يكشف غطاء ولا يحل وكاء، وإن الفويسقة تضرم البيت على أهله ” ذكرها السيوطى كلها فى جامع الأحاديث .
والمراد بتخمير الإناء تغطيته إذا كان فيه طعام ، بل حتى لو لم يكن فيه طعام ، وذلك حتى لا تسقط فيه الحشرات أو يتعرض للتلوث ، فإذا لم يكن هناك غطاء يكفأ الإناء الفارغ . وإيكاء السقاء معناه ربطه ، وكان الماء يحفظ فى القرب عندهم أو المزادات – الزمزميات المصنوعة من جلد أو قماش لا ينفذ منه الماء – وذلك أيضا صيانة للماء من التلوث بأى شيء من حشرات وغيرها، وكذلك لحفظه أن ينسكب فيضيع أو يتلف شيئا، وكذلك منعا للوباء أن يصيبه فى المواعيد التى يكثر فيها كما عرف بالتجربة ونص عليه الحديث ووضَّح ابن القيم إمكان ذلك .
ومع القيام بهذه الاحتياطات يذكر اسم الله ، وذلك لطرد الشيطان .
المراد أن الله يحفظ البيت والطعام والشراب من كل سوء ويبارك فيه .
، وكل ما أوصانا به النبى صلى الله عليه وسلم من باب الاحتياط والأخذ بالأسباب ، والفويسقة هى الفأرة قد تجر السراج بناره فتحرق البيت ، وكانت المصابيح تضاء بالزيت ، والفأرة قد تجر إناء الزيت أو تصاب بالشعلة وهى تتناول الزيت فتجرى وتمر على الأمتعة فتحرقها ، ولذلك أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بإطفاء المصابيح عند النوم لهذا المعنى .
أما مصابيحنا الكهربائية فإنارتها بالبيوت ليلا لا يحصل منها الخطر المذكور، وإن كان يمكن بوسيلة أخرى ، والمهم هو الاحتياط حتى لا يحدث الخطر والناس نيام غير منتبهين فإذا استيقظوا وجدوا الخطر واقعا ، وكل بلد أو منطقة لها ظروفها الجوية والصحية ، وبالتجربة يعرف ما يلزم لاتقاء الأخطار .

المصدر : كتاب ” الإعجاز العلمي في الإسلام والسنة النبوية ” محمد كامل عبد الصمد.


Advertisements

2 تعليقان to “غطوا الإناء وأوكئوا السقاء”

  1. أبو عبد العزيز Says:

    بارك الله لك يا أخت أم عبد الرحمن وبارك الله لك في عبد الرحمن وعمر والدكتور

  2. أم عبدالرحمن Says:

    أشكرك يا أبو عبد العزيز على مرورك الكريم وكلامك الطيب.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: