قـــانــون العطـاء … كانوا فقراء.. فأصبحوا أغنياء….


عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفا)ً. متفق عليه

فكرة وتعليق ….

أما الفكرة فهى وضع حصّاله فلوس في أى مكان بالبيت يكون معروف للجميع ، وكل يوم عندما تقوم من النوم اول شئ تفعله أنت أو أحد أفرد اسرتك تضع اي مبلغ من المال في الحصالة واحد .. خمسة .. عشرة .. مية ، المهم يجب ان نضع أي مبلغ يوميا كي نكون مثل الذين ذكرهم الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال رسول الله ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً. متفق عليه ، وفى نهاية كل اسبوع او مدة معينة افتح الحصالة وضع مابها في جيبك الأيمن دون معرفة المبلغ ثم تصدق به بعد صلاة الجمعة من كل اسبوع  مثلا او كما ترى ستجد النتيجة من فتح ابواب الرزق من كل مكان وصدق الله العظيم حيث قال في كتابه الكريم : مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ.


وجاء وقت التعليق للعلامة الدكتور يوسف القرضاوي على هذا الحديث حيث قال :قد ورد في معنى الحديث أحاديث أخر، كلها تؤيد هذا المعنى، منها ما رواه مسلم والترمذي عن أبي أمامة عن رسول الله قال: (يا ابن آدم، إنك إن تبذل الفضل خير لك، وإن تمسكه شر لك.


وهل هناك أصدق من كتاب الله الذي يقول في الحث على الإنفاق، والانتصار على دواعي البخل: الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم[البقرة:268]. ويقول تعالى: وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين [سبأ:39

قال ابن كثير في تفسيرها: أي مهما أنفقتم من شيء فيما أمركم الله به وأباحه لكم، فهو يخلفه عليكم في الدنيا بالبدل، وفي الآخرة بالجزاء والثواب. كما ثبت في الحديث، ويقول الله تعالى: أنفق أنفق عليك

والخلف هو العوض الذي يكافئ به الله الغني الكريم عباده المنفقين، وهو أكرم من أن يجعله مقصورا على المال فقط، بل قد يكون صلاحا في الأهل، أو نجابة في الأولاد، أو عافية في البدن أو بركة في القليل، وقد يكون أمرا معنويا خالصا، كهداية إلى حق، وتوفيق إلى خير، وانشراح في الصدر، وسكينة في القلب، ومحبة في نفوس الخلق، وشعور بحلاوة الإيمان ورضوان الله تعالى، فضلا عما أعده الله في الآخرة لعباده الصالحين مما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر. فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعلمون السجدة:17

إن مكافأة الله المنفقين في سبيله لأعظم من أن تقتصر على الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى [الأعلى:17] وأرفع من أن تقتصر على الرزق المادي وحده، والعارفون يعلمون أن الأرزاق الروحية أنفس وأخلد من كل ما ترنو إليه الأبصار من متاع الدنيا وموازين الله ورسوله في تقدير الأشياء ليست كموازين أهل الدنيا. اقرأ هذه الآيات:
قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا، هو خير مما يجمعون [يونس: 58]، ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى [طه: 131]، المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا [الكهف:46 من كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه، ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له في الآخرة من نصيب الشورى:20، واقرأ هذه الأحاديث:
(ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها) (رواه مسلم: عن عائشة)، (لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما فيها (رواه البخاري ومسلم عن أنس.وإذا اتضح لنا معنى الدعاء الملك: (اللهم أعط منفقاً خلفاً) بان لنا معنى دعاء الآخر: (اللهم أعط ممسكاً تلفاً).

فالتلف هو العقوبة التي يجازي الله بها المسكين، وهو لا ينحصر في خسارة المال أيضا، ولكنه قد يتناول البدن، أو الأهل أو الولد أو العلاقة بالناس.. الخ.
وقد يكون قلق النفس، وشك القلب، وضيق الصدر مما يفسد على المرء حياته، ويحرمه الاستمتاع بماله الوفير، ويحييه في عذاب مقيم. فضلا عما ادخره الله لمثله في الآخرة ولعذاب الآخرة أشق وما لهم من الله من واق [الرعد:34] وفي بعض الأحاديث ما يفيد أن دعاء الملكين مطابق لما جاء في القرآن من قول الله تعالى: فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى، وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى [الليل: 5،10] فالتيسير لليسرى هنا مقابل لقول الملك: أعط منفقا خلفا. والتيسير للعسرى مقابل لقول الآخر: أعط ممسكا تلفا. مما يدل على أن الأمر أوسع وأكبر من الخلف في المال والتلف فيه.


Advertisements

7 تعليقات to “قـــانــون العطـاء … كانوا فقراء.. فأصبحوا أغنياء….”

  1. عفوا أنا أميرة Says:

    ربنا يكرمك يا أم عمر ويبارك فى عمرك، جزاك الله خيرااا ربنا يعنا ويتقبل منا

  2. أم عبدالرحمن Says:

    ويبارك فيكِ يادكتورة سلمى وينفع بك.

  3. Mohammed ELbanna Says:

    أم عبد الرحمن
    موضوع جميل ورائع …
    وكنت من فتره قد كتبت موضوع يدور حول نفس المعنى على هذا الرابط اتمنى تشرفيني بالزياره
    http://tareekelnagah.blogspot.com/2010/04/blog-post.html
    مدونتك رائعه
    تقبلي مروري
    محمد البنا
    طريق النجاح

  4. أم عبدالرحمن Says:

    أشكرك أخى محمد البنا على مرورك الكريم وأسأل الله تعالى أن يتقبل منى ومنك.
    ومدونتك طريق النجاح بها معانى طيبة ورائعة .

  5. عفوا أنا أميرة Says:

    حبيبتى أم عبد الرحمن مش عارفه المشكله فين عموما دا ايميلىsajeda_lera7man@yahoo.com
    فى انتظارك ربنا يكرمك

  6. ام مصطفى Says:

    والله يام عبد الرحمن دى فكرة رائعة وياريت الناس كلها تعمل بيها

    • أم عبدالرحمن Says:

      أهلا بك أم مصطفى سعدت بمرورك الكريم وأتمنى ألا تحرمينا من هذا المرور
      فعلا هى فكرة رائعة وأنا الان أعمل بهاو أحس بسعادة جربيها ولن تندمى.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: